الأحد 18 - نوفمبر - 2018 م الساعة 07:48:02 م
  • مرارة "اليتم" تنغص حياة أسرة غزية

    بنظرة عينيها الرقيقة وتواضعها اللطيف، كانت تتحدث بخوف كأنها لم ترَ غريبًا قبل هذا اليوم، وفي قلبها ألف حسرة كتب لها القدر أن تعيشها بعد وفاة والدها ووالدتها، ومن ذلك الوقت تعمل مديرة منزل وأم وطاهية وفي آخر النهار تضع رأسها على الوسادة وتدعو الله كثيراً أن يجعل أسرتها لأفضل حال..4/3/2016 12:00:00 AM

  • الطفلتان نور ومي .. وحكاية علبة الحليب "الذهبية"

    اختلطت الأوراق وغابت الكلمات وفقدت السطور هيبتها أمام طفلتين عجز ذويها عن توفير دواء يفوق سعره آلاف الدولارات، كما عجزت أقلامنا تماماً عن وصف مدى عجز والدهما الذي يلاحق أمواج النجاة لطفلتيه، فما كان بوسعه أن يفعل سوى أن ينقص من دواء الكبيرة ليسد حاجة شقيقتها الصغيرة المصابة بذات الداء وهو مرض وراثي نادر جدا يسمىtyrosinemia .4/1/2016 12:00:00 AM

  • خلف قضبان العنف والخوف...تصبح حياة أماني "جحيماً"

    عشر سنوات مرت على زواجها ، أمضتهم فى بيتها الأثرى القديم بحي التفاح بمدينة غزة ، بين جدرانه العريضة المتشققة المحتفظة بنكهة الماضى والتى طالما حجبت أنينها وصراخها.4/5/2017 12:00:00 AM

  • عبير...عندما يتسلط الآباء على الأبناء!

    كعادتها استيقظت "عبير" مبكراً للذهاب إلى المدرسة، ارتدت زيّها، وأحكمت وضع حجابها، حملت حقيبتها المدرسية متوجهة إلى باب البيت، قبل أن تصيبها صاعقة بما سمعت من والدها..!!11/24/2015 12:00:00 AM

  • جهل "سعاد" بالقانون.. "طلقها"

    لم تستطع "سعاد" ذات الأعوام الستة عشر قراءة بضع كلمات كانت مذيلة في ورقة وقعت عليها وهي لا تدري أنها ستكون سبيلا إلى "تعاستها". لم تكمل "سعاد" دراستها للمرحلة الأساسية, ولم تكمل معها حياتها الزوجية "قصيرة المدى".11/19/2015 12:00:00 AM

  • أم محمد: أنقذونا قبل أن يفترسنا المرض والفقر

    تجلس وسط منزلها المتهالك وهي تضرب كفاً بكف، ولا تردد سوى "الحمد لله..حسبنا الله ونعم الوكيل"، بعد أن أعياها البحث عن طبيب يداوي آلام أبنائها ومحسن يتكفل برعايتهم والإنفاق عليهم وتلبية احتياجاتهم الأساسية.1/24/2015 12:00:00 AM

  • أطفال النجار..."أشباه" أجساد تنتظر من يبث فيها الحياة

    عظام بارزة وتقرحات غطت ظهورهم وأرجلهم، لا يملكون جسدهم فهو متروك لمن يقلبه تارة أو يحمله أخرى، عيونهم وحدها هي من تتكلم في وقت عجز لسانهم عن الكلام أو حتى قول كلمة "آه". أحمد وإبراهيم ومها النجار ثلاثة أشقاء جمعهم رابط الوجع والمرض. 8/24/2014 12:00:00 AM

  • علبة دواء وتغذية "علاجية"...أحلام "بسيطة" لعائلة رضوان

    بين أزقة معسكر جباليا شمال قطاع غزة حيث العائلات الفقيرة وربما المعدمة تنتشر في كل زواياه الضيقة؛ تعيش عائلة اللاجيء محمود رضوان في ظل "انعدام أدنى مقومات الحياة" في بيت ثلاثة من أطفاله الستة مصابون بمرض فقر الدم ونقص شديد في الوزن وكذلك قصر في القامة نتيجة سوء التغذية . 8/23/2014 12:00:00 AM

  • عائلة أبو جزر ...حياة "بدائية" عضها ناب الفقر والعوز

    لم ترهق "أم ياسين" نفسها كثيرا في إعداد مائدة الطعام لعائلتها التي نهشها الفقر والعوز؛ فمائدتهم تخلو من أصناف الطعام المتعارف عليها، وقد تقتصر على طبق صغير من الزعتر أو الزيتون، وبعض حبات من الطماطم.8/23/2014 12:00:00 AM

  • أبو جياب...عندما يحرم الإنسان من زينة المال والبنون!!

    قديماً قالوا "الصورة بألف كلمة"، وفي غزة صور المعاناة تكشف عن ألف حال وحال؛ ورغم ذلك لا تستطيع أن تظهر الواقع بشكله الحقيقي التام، فقد تخفي بعض الآثار والتفاصيل "الدامية".. فأي صورة تلك التي تعكسها قصة عائلة المواطن فؤاد أبو جياب؟8/23/2014 12:00:00 AM

1 2