الإثنين 19 - نوفمبر - 2018 م الساعة 06:22:54 ص
"راف" تواصل تقديم مساعداتها الإغاثية للاجئين السوريين إلى أوروبا
متطوعون يوزعون المساعدات على اللاجئين السوريين على الحدود المقدونية

over the counter asthma inhalers walgreens

otc inhaler for cough tymejczyk.com

 

الدوحة – (أنسنة):

تواصل مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية "راف" تقديم المزيد من المساعدات الإغاثية العاجلة للاجئين السوريين الذين تقطعت بهم السبل على الحدود الأوروبية خاصة بين مقدونيا واليونان وغيرهما من الدول التي يقصدها اللاجئون في محاولاتهم الفرار بأنفسهم وذويهم من عمليات القتل والاضطهاد التي يتعرضون لها في بلادهم.

 

ويستهدف مؤسسة "راف" مساعدة ما يزيد على 45 ألف لاجئ في مقدونيا وصربيا والمجر ، وقد اعتمدت خلال الأسبوع الماضي مبلغا إضافيا على ما اعتمدته من قبل لترتفع تكلفة هذا المشروع إلى 150 ألف دولار (547500  ريال قطري)، كما توسعت المؤسسة في عدد الشركاء من المنظمات الخيرية والإنسانية التي تتعاون معها في تنفيذ مشاريع الإغاثة للاجئين.

 

وتقوم الفرق الإغاثية التابعة للمؤسسات المتعاونة مع راف باستقبال اللاجئين في مراكزها التي أقامتها لهذا الغرض، وتزودهم بما  يحتاجون إليه من وجبات جافة ومياه للشرب والتمر والحليب وأدوية ومسكنات للألم وغيرها من الاحتياجات الضرورية.

 

 

استعدادا لفصل الشتاء..

وبدأت المؤسسة اعتبارا من الأسبوع الحالي تقديم الملابس والأغطية والأحذية والقبعات الشتوية للعالقين على الحدود سواء من الأطفال أو النساء أو كبار السن وقاية لهم من البرد الذي يتعرضون له خاصة مع حلول الليل عليهم في المناطق المفتوحة مثل الحدائق أو الطرقات وغيرها. 

 

وكانت مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله للخدمات الإنسانية "راف" قد بدأت في الثالث من سبتمبر الجاري تقديم مساعدات إغاثية عاجلة لألاف اللاجئين السوريين العابرين بمقدونيا الذين يتوافدون بالمئات يوميا وقدرتهم الأمم المتحدة ب25 الف لاجئ في الفترة الأخيرة.

 

وأوضحت المؤسسة في بيان صحفي حينها أن هذا المشروع الذي يعتبر الأول من نوعه سيتم تنفيذه بالتعاون مع مؤسسة "نون" شريكها في مقدونيا ، حيث خصصت 365 ألف ريال كدفعة أولى لتقديم مساعدات إغاثية عاجلة للاجئين.

 

وأشار البيان إلى أن فرق الإغاثة المتطوعة لدى مؤسسة "نون" بدأت منذ الخميس الماضي بتقديم الأغذية الجافة أو ما تسمى بالوجبات الباردة والتي تشمل التمور والعصائر والماء والألبان والسندويتشات للاجئين الوافدين في معسكرات الأمم المتحدة بمدينة جوجيليا جنوب مقدونيا، وصرف الأدوية اللازمة لهم.

 

 

مبادرة إنسانية رائدة

علي يوسف الكواري مدير إدارة تنمية الموارد المالية والتسويق في "راف" أن قضية اللاجئين السوريين في أوروبا تحظى باهتمام كبير لدى المؤسسة التي بادرت منذ تفجر هذه الأزمة بالتنسيق مع شركائها في أوروبا لتقديم المواد الإغاثية اللازمة لهم.

 

وأشار إلى أن "راف" تسعى للتوسع في تقديم مزيد من الدعم والمساندة للاجئين السوريين، حيث بدأت بتقديم المساعدات للاجئين بمقدونيا وتنسق لتشمل مساعداتها اللاجئين في صربيا والمجر.

 

من ناحيته قال بكير حليمي مسؤول تقديم الإغاثة بمؤسسة نون شريك "راف" بمقدونيا: إن مؤسسة الشيخ ثاني بن عبدالله للخدمات الإنسانية "راف" كانت أول مؤسسة قطرية وخليجية إنسانية تقدم مساعدات لآلاف اللاجئين العابرين بمقدونيا، وقال" ليس غريبا على دولة قطر التي يشهد لها العالم ولمؤسساتها الإنسانية بالمسارعة في حل الأزمات الإنسانية العالمية وخاصة الأزمة السورية.

 

وأضاف أنه يوميا يتوجه عشرات المتطوعين عبر سيارات المساعدات لاستقبال اللاجئين الوافدين الذين يتراوح عددهم يوميا بين 600 و700 لاجئ وتقديم العون الغذائي والطبي.

 

ودعت مؤسسة "راف" في بيانها المحسنين والمحسنات من أبناء قطر والمقيمين على ارضها لتقديم الدعم والتبرعات لتمويل مشاريعها الإنسانية المتنوعة.

 

المصدر: مؤسسة الشيخ ثاني بن عبد الله آل ثاني للخدمات الإنسانية - راف   

 

 

التعليقات
(الآراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها وليس عن رأي الشبكة الفلسطينية)
التعليقات على هذا الموضوع 0 تعليق
تعليقات الفيس بوك