الإثنين 19 - نوفمبر - 2018 م الساعة 05:40:16 ص
وفق جامعة "اكسفورد"
الرموز التعبيرية أكثر الكلمات انتشاراً عام 2015
الرموز التعبيرية أصبحت تحل بدل الكلمات في كثير من الاحيان

buy low dose naltrexone canada

buy naltrexone 3mg click here

 

لندن/ هافينغتون بوست عربي:

تصدر رمز     قائمة جامعة اكسفورد البريطانية لأكثر المصطلحات استخداماً في العام 2015، خاصةً بعد اختفاء الكلمات لتحل محلها الرموز بين الشباب على الشبكات الاجتماعية.

 

وهي المرة الأولى على الإطلاق التي يتم فيها اختيار رمز تعبيري كبديل للمفردات المعتادة، ما يعكس انتشار ثقافة الرموز التعبيرية (Smiley Faces).

 

وتقوم جامعة اكسفورد سنوياً باختيار مصطلح جديد يمثل أكثر الكلمات انتشاراً وتعبيراً، حيث اختير الفعل Vape ويعني تدخين السجائر الالكترونية في العام 2014، وكلمة Selfie للعام 2013، وكلمة GIF التي ترمز إلى الصور المتحركة للعام 2012.

 

ويعرف رمز رسمياً بـ "وجه دموع الفرح" ويرمز إلى الضحك حتى البكاء، كما يطلق على الرموز التعبيرية عبر الشبكات الاجتماعية بـ Emojis، حيث انتشر هذا المصطلح في أواخر التسعينات، ويعني استخدام صورةٍ رقميةٍ صغيرةٍ أو أيقونات للتعبير عن حالة أو فكرة للتواصل الالكتروني.

 وهي كلمة مقتبسة من اللغة اليابانية وتمزج بين E وترمز إلى الصورة الالكترونية، وmoji التي تعني حرف، وتتساوى معها في اللغة الإنكليزية كلمة emotion.

 

سرعان ما انتشرت مصطلح emojis بين الشباب من مستخدمي الشبكات الاجتماعية، وهي الوسيلة التي تجاوزت حدود الكلمات واللغات.

 

 

استخدام مضاعف للرموز

ويعود اختيار الجامعة البريطانية لهذا الرمز التعبيري بعد شراكتها مع واحدة من أكبر شركات تطوير البرمجيات SwiftKey لرصد استخدام الكلمات والرموز الأكثر شيوعاً، وكانت النتيجة هي استخدام مضاعف للرموز التعبيرية في حسم معركة استخدام الكلمات للتعبير عن الحالة أو الانطباعات.

 

وبحسب إحصاءات SwiftKey، بلغ استخدام رمز20% في المملكة المتحدة و 17% في الولايات المتحدة في تضاعف ملحوظ بنسبة 4%- 9% عن العام 2014.

 

وأشارت جامعة اوكسفورد في بيان لها، إلى أن اختيار الرمز كأثر الكلمات انتشاراً هذا العام، يعود إلى انفجار ثقافة الرموز التعبيرية.

 

وقال كاسبر جراثول رئيس قواميس اوكسفورد إن "الرموز التعبيرية تغلبت على الحروف الأبجدية التقليدية، وذلك لتلبية الاحتياجات السريعة التي تعتمد على العنصر البصري للتواصل، خاصة أنها مرنة ومعبرة وفورية".

 

التعليقات
(الآراء الواردة تعبر عن رأي أصحابها وليس عن رأي الشبكة الفلسطينية)
التعليقات على هذا الموضوع 0 تعليق
تعليقات الفيس بوك